جريدة الجسر الجديد

الخبر مقدس والتعليق حر..

نرحب بكم في الجسر الجديد ... الطريق الجماعي ...

على درب التنمية المستدامة لبلدنا.. وتفاعلا مع التغيير المنشود...
جريدة الجسر الجديد

جريدة الجسر الجديد: جريدة جهوية تنموية مستقلة شاملة تصدر من الخميسات/المغرب


    نعم.. لا.. في ثنائيات المتناقضات

    شاطر
    aljisraljadide
    aljisraljadide
    Admin

    عدد المساهمات : 853
    نقاط : 14526
    تاريخ التسجيل : 19/11/2010
    العمر : 46

    نعم.. لا.. في ثنائيات المتناقضات

    مُساهمة من طرف aljisraljadide في 2018-12-29, 17:22

    نعم.. لا..
    (في ثنائيات المتناقضات)

    بنعيسى احسينات – المغرب

    يا أيها الناس، لما لا تكونوا خيرين؟؟
    لما لا تكونوا متحابين متسامحين؟؟
    لما لا تكونوا متفاهمين متعاونين؟؟
    لما لا تكونوا مسالمين متواضعين؟؟

    مليا، تأملوا معي في هذه النعمات1..
    بجد، فكروا معي في هذه اللاآت2..
    رددوا معي، دون ملل، هذه النعمات1..
    تحاشوا وتجنبوا، ما أمكن، هذه اللاآت2:

    قولوا معي نعم للحق والعدل، لا للباطل والظلم..
    نعم للحب والمودة، لا للكره والحقد..
    نعم للتسامح والتعايش، لا للتعصب والتنافر..
    نعم للتواضع والاستقامة، لا للتكبر والانحراف..

    نعم للصدق والأمانة، لا للكذب والخيانة..
    نعم للتفكير والكتاب، لا للغباوة والمشافهة..
    نعم للتحليل والتفسير، لا للتسطيح والإبهام..
    نعم للنقد والتوضيح، لا للتماهي والإخفاء..

    نعم للعلم والمعرفة، لا للجهل والأمية..
    نعم للابتكار والإبداع، لا للتقليد والإتباع..
    نعم للتغيير والتجديد، لا للاجترار والجمود..
    نعم للتنمية والتقدم، لا للتخلف والتأخر..

    نعم للحقيقة والوضوح، لا للوهم والغموض..
    نعم للانفتاح والمبادرة، لا للانغلاق والاحتكار..
    نعم للاختلاف والتعددية، لا للأحادية والنمطية..
    نعم للخير والإحسان، لا للشر والخذلان..

    نعم للسلم والأمن، لا للحرب والفتنة..
    نعم للاعتراف والاحترام، لا للإنكار ولاحتقار..
    نعم للعقل والحكمة، لا للنقل والجهالة..
    نعم للتعاون والمنفعة، لا للتقاعس والمضرة..

    نعم للإنصاف والمناصفة، لا للعنف والتمييز..
    نعم للتقدير والاحترام، لا للإهانة والتحقير..
    نعم للبناء والتشييد، لا للهدم والتدمير..
    نعم للتعفف والكرامة، لا للفساد والمهانة..  

    نعم للصفح والمصالحة، لا للانتقام والعداوة..
    نعم للرخاء واليسر، لا للغلاء والعسر..
    نعم للرجاء والأمل، لا لليأس والقنوط..
    نعم للصبر والتأني، لا للتسرع والعجلة..

    نعم للعزة والإيباء، لا للاستسلام والخضوع..
    نعم للصدق و الوفاء، لا للغدر والخيانة..
    نعم للنزاهة والشفافية، لا للغش والالتباس..
    نعم للأمان والطمأنينة، لا للعنف والاغتصاب..

    نعم للمساكنة والتراحم، لا للقهر والإكراه..
    نعم للإجلال والقسط، لا للقمع والتسلط..
    نعم للمحبة والإخاء، لا للكراهية والعداء..
    نعم للتعاون والتفاهم، لا للصراع والتخاصم..


    نعم للرحمة والتوبة، لا للإجحاف والعقاب..
    نعم للحلم وللتكامل، لا للغطرسة والانقسام..
    نعم للتحقق والوثوق، لا للارتجال والتردد..
    نعم للإقناع والتمحيص، لا للانصياع والتسليم..

    نعم للحياة والتضامن، لا للإرهاب والإقصاء..
    نعم للحرية والاستقلال، لا للعبودية والاستعمار.
    نعم للديمقراطية والمساواة، لا للدكتاتورية والطغيان..
    نعم للأفراح والمسرات، لا للأحزان والاضطرابات..

    لنحول هذه النعمات1 إلى الأفعال والممارسات..
    لنجعل من قيمها، بكل قناعة وإسرار، نهج الحياة..
    لنتخلص بوعي، من آفات وجهالة هذه اللاآت2..
    ليعيش العالم في أمن وسلام، بالحكمة والتضحيات.

    فالنعمات1 من القرآن والإسلام والإنسانية..
    واللاآت2 هي من شر ما خلق من البشرية..
    فلنكثر دوما من النعمات1، لتستقيم إنسانيتنا..
    ولنتجنب أبدا اللاآت2، لبناء أنفسنا ومجتمعاتنا..
    ___________________________________________________
    بنعيسى احسينات - المغرب

    1ـ النعمات تعني جمع لكلمة نعم
    2- اللاآت تعني جمع لكلمة لا.

      الوقت/التاريخ الآن هو 2019-01-22, 18:29